ميسي يصعد بالارجنتين لكأس العالم بهاتريك في ملخص مباراة الأرجنتين والإكوادور

>
Advertisemen


تخوض الأرجنتين الليلة واحدة من أهم مبارياتها في أخر سنوات،حيث ستلعب اللارجنتين بقيادة نجمها ميسي أخطر مباراة له،حيث سيحل ضيفًا علي الإكوادور في أمل الفوز وذلك من أجل أمل اخر للصعود إلي مونديال روسيا 2018، وبحسابات معقدة جدًا تدخل الارجنتين بقيادة ميسي هذة المباراة في اخر جولات المجموعة عن التصفيات لقارة أمريكا الجنوبية، حيث يحُتمل ان تغيب الأرجنتين ويفقد كاس العالم 2018 واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ وهو ميسي،حيث كانت اخر مرة غابت الأرجنتين علي المونديال قبل 47 عام وتحديدًا عام 1970.

ولا بديل اليوم لالأرجنتين علي الفوز على الإكوادور في كيتو، رغم الظروف الصعبة حيث سيترفع الملعب على ما يقارب 2850 مترا عن سطح البحر، لتضمن على الأقل احتلال المركز الخامس في مجموعة أميركا الجنوبية، والذي قد يؤهل الارجنتين بقيادة ميسي إلى خوض ملحق ضد نيوزيلندا الأمر الذي سيهل المهمة قليلًا علي ميسي ورفاقة، حيث يتأهل الفائز منه إلى كأس العالم بشكل مباشر.


رغم الحسابات المُعقدة جدًا في هذة المجموعة،حيث ضمنت البرازيل وبشكل رسمي التأهل إلي مونديال روسيا 2018،حيث ضمنت احد البطاقات الأربعة للتأهل المباشر عن القارة، ومازالت بطاقة المُلحق رهن تنافس قوي بين ست منتخابات الأوروجواي (28 نقطة)، تشيلي وكولومبيا (26 نقطة في المركزين الثاني والثالث تواليا)، وبيرو والأرجنتين (25 نقطة في المركزين الرابع والخامس) والباراجواي السادسة مع 24 نقطة ، حيث يظهر تعقيد كبير في

وفي حالة فوز في مباراة اللية، تضمن وبشكل رسمي خوض الملحق والحصول علي المركز الخامس،وسوف تشهد الجولة الاخيرة لقاءات صعبة جدًا بين بيرو وكولومبياو بين الباراجواي وفنزويلا، والأوروجواي وبوليفيا، والبرازيل مع تشيلي.

ولكن المشكلة ان تحقيق الفوز في كيتو الملعب الذي يرتفع قاربة 3000 متر عن سطح الأرض وذلك طبقًا للقاءات المنتخبين،حيث كان اخر فوز لفريق ميسي في العاصمة الإكوادوراية في عام 2001 في تصفيات كأس العالم،وخسرت الأرجنتين في عامي 2005 و2009 وكان التعادل في تصفيات 2013 سيد اللقاء،الأمر الذي يجعل الأمور أكثر تعقيدًا بالنسبة لميسي.







كما أن تحقيق الفوز في مباراة الارجنتين والإكوادور الليلة لن يكون كافي من اجل ضمان التأهل بشكل مباشر، إذ ستنتظر الأرجنتين نتيجة المباريات الأخرى التي تُلعب في نفس التوقيت، لا سيما ما تحققه كولومبيا وتشيلي.

وبرغم تواجد ميسي وباولو ديبالا وهيجواين،عانت الأرجنتين بشكل كبير في التصفيات،حيث سجلت 16 هدف من أصل 17 مباراة، الأمر الذي لايصدقة عقل، حيث يستطيع ميسي تسجيل تلك الأهداف في 4 او 5 مباريات بمفردة مع برشلونة،وكانت تلك الإحصائية صعبة جدًا بالنسبة لمشجعي كرة القدم.



Advertisemen