التخطي إلى المحتوى

تتساءل بعض النساء إذا كانت الإفرازات البنية تحسب من الدورة الشهرية؟ للإجابة على هذا السؤال ، يجب أن تعرف أن الإفرازات البنية من المهبل تحدث بشكل طبيعي في أوقات معينة من الشهر ، مثل قبل أو بعد الدورة الشهرية.

قد يكون هذا بسبب ظهور كمية صغيرة من الدم في الإفرازات في بداية الدورة الشهرية أو خروج دم جاف قديم بعد فترة.

ومع ذلك ، في بعض الحالات ، يمكن أن تكون الإفرازات البنية علامة على حالة طبية أو اضطراب هرموني.

ما هي الافرازات البنية؟ وما هي أسبابه؟ ما هي مدة استمرار الإفرازات البنية قبل الحيض؟

ما هي الافرازات البنية؟

Les pertes vaginales se produisent souvent presque quotidiennement, et ces sécrétions sont généralement fines et claires ou de couleur blanche, et parfois, les sécrétions peuvent avoir d’autres couleurs jaunes ou vertes, signe d’une infection fongique ou bactérienne qui doit être consultée par طبيب.

عندما تكون الإفرازات المهبلية بنية اللون ، فقد تكون فاتحة اللون وغالبًا ما تنتج عن اختلاط كمية صغيرة من الدم بالإفرازات المهبلية الطبيعية.

يمكن أن يكون لونه داكنًا وغالبًا ما يكون بسبب وجود كميات صغيرة من الدم القديم الذي يستغرق وقتًا أطول لمغادرة الرحم ، ويتحول إلى اللون البني.

ما هي مدة استمرار الإفرازات البنية قبل الحيض؟

هل تحسب الإفرازات البنية من الدورة؟

تختلف فترة ظهور الإفرازات البنية قبل الحيض من امرأة إلى أخرى ، لكنها تختلف بالنسبة لمعظم النساء من يوم إلى يومين قبل الدورة الدموية في الدورة الشهرية ، وقد تصل عند البعض إلى أسبوع أو أسبوعين.

في دراسة كبرى أجريت في السويد ونشرت في المجلة العلمية البريطانية (نيتشر) في أغسطس 2019 لدراسة خصائص الدورة الشهرية ومدتها وعلاقتها بالعمر ومؤشر كتلة الجسم.

كما تمت دراسة المراحل الأربع للدورة الشهرية: مرحلة الحيض ، ومرحلة الجريب ، ومرحلة الإباضة ، ومرحلة الجسم الأصفر.

وأوضحت الدراسة أن متوسط ​​طول الدورة الشهرية هو 29 يومًا ، بمتوسط ​​21 إلى 35 يومًا ، وتتراوح فترة الحيض من 4 إلى 11 يومًا.

كما أجابت على سؤال: هل الإفرازات البنية تحسب من الدورة الشهرية؟ حيث أكدت أن الإفرازات البنية هي علامة على الدورة الشهرية ما لم يكن هناك مرض أو تغير فسيولوجي في طبيعة الجسم كالحمل والرضاعة.

كما أظهرت الدراسة أن مدة ظهور الإفرازات البنية قبل الحيض تختلف من امرأة إلى أخرى ، بمتوسط ​​أيام قليلة قبل الحيض.

أسباب الإفرازات البنية قبل وبعد الحيض

هناك بعض الأسباب الطبيعية للإفرازات البنية ، ومنها:

1- القواعد

يعتبر الإفراز البني قبل الحيض علامة على بداية الدورة الشهرية ، وهو أمر طبيعي وهو السبب الأكثر شيوعًا والأكثر شيوعًا.

2-التبويض

يعد ظهور إفرازات بنية اللون قبل أسبوعين من بدء الدورة الشهرية علامة على التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الإباضة.

تحدث الإباضة بعد حوالي 10 إلى 16 يومًا من بدء الدورة الشهرية ، عندما يطلق المبيض بويضة للتخصيب.

سبب خروج الإفرازات البنية بعد الإباضة هو الانخفاض المفاجئ في هرمون الإستروجين بعد أن يرتفع أثناء عملية نضج البويضة ويصل إلى أعلى مستوياته أثناء عملية إطلاق البويضة.

3- طرق منع الحمل وهل تحصي الإفرازات البنية للدورة؟

استخدام موانع الحمل الهرمونية التي تحتوي على هرمون الاستروجين هو سبب للإفرازات البنية.

خاصة في الأشهر الستة الأولى ، حيث يتكيف الجسم مع التغير الهرموني الناتج عن استخدام موانع الحمل.

يمكن أن تظهر هذه الإفرازات أيضًا عند نسيان بعض الجرعات ، وذلك بسبب انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الدم ، مما يؤدي إلى ظهور البقع الداكنة.

ولكن بمجرد الالتزام بتناول الجرعة في الوقت المحدد لبضعة أيام ، تختفي تلك الإفرازات البنية وتعود الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية في الدم.

4- الحمل

أحيانًا يكون الإفراز البني ناتجًا عن الحمل نتيجة انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم.

يحدث هذا النزيف الخفيف عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من إطلاق البويضة ، وهو في وقت قريب من الدورة الشهرية لمعظم النساء.

تدوم الإفرازات البنية لمدة يوم أو يومين فقط وقد يصاحبها ألم وتقلصات بعد الزرع ، مع العلم أن الإفرازات البنية الناتجة عن انغراس البويضة تحدث فقط عند بعض النساء.

في دراسة أجريت في باكستان ونشرت في سبتمبر 2121 في المجلة الباكستانية للعلوم الطبية على 85 امرأة حامل.

وأكدت الدراسة أن الإفرازات المهبلية تكون أكثر شيوعاً أثناء الحمل منها في فترات أخرى سواء كانت إفرازات طبيعية مثل الإفرازات البنية بعد الانغراس في بطانة الرحم.

أو الإفرازات المرضية الناتجة عن عدوى بكتيرية أو فطرية للمهبل.

5- ما قبل سن اليأس

فترة ما قبل انقطاع الطمث هي الفترة الزمنية التي تسبق سن اليأس ، ويمكن أن تصل هذه الفترة إلى عشر سنوات قبل انقطاع الطمث.

خلال هذه الفترة يحدث تغيير في نسبة هرمون الاستروجين والبروجسترون مما يؤدي إلى خلل في عملية التبويض مما يؤثر بدوره على انتظام الدورة الشهرية.

نتيجة عدم انتظام الدورة الشهرية ، حيث تكون هناك فترات طويلة وغزيرة تليها فترات قصيرة وخفيفة نسبيًا ؛ تظهر إفرازات بنية اللون قبل أو بعد الحيض.

قد تكون هناك أسباب مرضية تؤدي إلى ظهور إفرازات بنية ، منها:

1- التهاب عنق الرحم وهل تحصي الافرازات البنية للدورة؟

يحدث التهاب عنق الرحم بسبب عدوى في الجهاز التناسلي ، والتي تشمل بعض الأمراض المنقولة جنسياً.

غالبًا ما يتسبب التهاب عنق الرحم في ظهور إفرازات بنية وأعراض أخرى مثل: آلام أسفل البطن والحوض ، وحمى ، وإفرازات غزيرة مع رائحة كريهة وحرقان عند التبول.

التهاب عنق الرحم مرض يحتاج إلى علاج وإهمال يؤدي إلى آثار دائمة على الصحة الإنجابية.

2- الأمراض المنقولة جنسياً

يمكن أن تؤدي الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الزهري والكلاميديا ​​والسيلان إلى تهيج أنسجة المهبل ، مما قد يؤدي إلى نزيف خفيف وإفرازات بنية اللون.

بالإضافة إلى آلام الحوض والغثيان والحرقان عند التبول والحمى.

3- تكيس المبايض

تُعرَّف متلازمة تكيس المبايض بأنها إطلاق بويضات غير مكتملة النمو على سطح المبيض ، مما يؤدي إلى عدم انتظام الإباضة.

وهي حالة تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب زيادة مستويات هرمون الأندروجين ، وهو هرمون الذكورة ، والذي يؤدي بدوره إلى اختلال توازن الهرمونات الأنثوية (الإستروجين والبروجسترون).

ينتج عن ذلك ظهور إفرازات بنية اللون قبل الحيض ، وتظهر هذه الإفرازات بين فترات الحيض.

تظهر أيضًا أعراض أخرى لمتلازمة تكيس المبايض ، مثل: حب الشباب ، ونمو الشعر الزائد ، والسمنة ، والعقم ، والبقع الداكنة على الجلد.

الإفرازات البنية بعد الجلسة هل تحصي الإفرازات البنية للجلسة؟

لا تختلف الإفرازات البنية كثيرًا قبل الحيض وبعده ، وغالبًا ما تكون طبيعية ، حيث يتحول لون الدم إلى اللون البني من فترة بقاء طويلة في الرحم.

يمكن أن يكون الإفراز البني بعد الحيض نتيجة الحمل أو وسائل منع الحمل أو استخدام بعض الأدوية أو الإجهاد النفسي.

يمكن أن تكون الإفرازات البنية ناتجة عن أسباب مرضية مثل التهاب عنق الرحم أو تكيس المبايض أو الأورام الليفية أو الانتباذ البطاني الرحمي.

مما سبق أجبنا على السؤال: هل تحسب الإفرازات البنية من الدورة؟ وهي في الغالب طبيعية ولا تسبب أي ضرر ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون لأسباب مرضية ، وبعد ذلك يجب استشارة الطبيب ووصف العلاج المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.