وفاة سيد الضوى مؤلف قصة اولاد راجح

يوسف اسلامآخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2016 - 12:00 صباحًا
وفاة سيد الضوى مؤلف قصة اولاد راجح

يأتي اليوم الخميس مقبلاً بخبر حزين ، حيث توفي اليوم أهم حفظة السيرة الهلالية ورواتها ، سيد الحكائين وشيخ القوالين وآخر رواة السيرة الهلالية الرواي سيد الضوي رفيق درب الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي ، وذلك عن عمر قارب الـثلاثة والثمانين إثر مرضه العضال الذي حجزه في مشفى قنا العام فترة طويلة ، وفيها وافته منيته ، وقد تمت الصلاة عليه وتشييع الجثمان والدفن في مركز قوص التابع لمحافظة قنا.

أما عن حياة الرجل ، فقد كان كما ذكرنا رفيق الخال الشاعر الراحل المعروف عبدالرحمن الأبنودي ، وقد كان يحفظ السيرة الهلالية بل كان من أهم حفاظها ، وقد سجل سيد الضوي برفقة عبدالرحمن الأبنودي السيرة الهلالية على شاشة التليفزيون المصري الحكومي لفترة الطويلة ، يحكون فيها البطولات الشعبية على أنغام الربابة .

وقد ولد سيد الضوي في السادس عشر من فبراير لعام 1933 بمركز قوص التابع لمحافظة قنا ، وقد حرص والده على تعليمه المديح والإنشاد ، وبالأخص السيرة الهلالية والتي حفظ منها ما يربو على الـخمس ملايين بيتاً ومقطوعة ، وقد قدم سيد الضوي هذا الفن في العديد من البلدان العربية وكذلك الأوروبية على سبيل الذكر لا الحصر تونس والمغرب والأردن والدنمارك وغيرها الكثير من الدول.

ولمن لا يعلم عن ماهية سيرة الهلالية ، فهي واحدة من أشهر القصص الشعبية المشهورة والمعروفة في التاريخ العربي ، والتي تدور أحداثها في العصر الفاطمي ، حيث تحكي الكثير من القصص الشعبية الممزوجة بالخيال التي تكسبها صبغة البطولات والملاحم ، حيث تدور محور القصة عن قبيلة بني هلال اليمنية وقصة ترحالها إلى مصر وتونس .

أما عن علاقة سيد الضوي بعبدالرحمن الأبنودي فقد كان الأبنودي تلميذاً عند والد سيد الضوي وقد كان يأتي عندهم طيلة خمس وثلاثين عاماً يتلقى فيها السيرة الهلالية عن والده في جلسات طويلة وممتدة ، أثمرت هذه الجلسات عن الصداقة بين الضوي والأبنودي ، وكانت بداية إلقاء السيرة الهلالية على التليفزيون المصري.

رابط مختصر
2016-09-30 2016-09-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيان برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

يوسف اسلام