تفاصيل خبر بيع لحوم فاسدة في الطائف

يوسف اسلامآخر تحديث : الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 10:26 مساءً
تفاصيل خبر بيع لحوم فاسدة في الطائف

في إطار الحملات المتكررة والمستمرة لكشف الأغذية الفاسدة، داهمت أمانة الطائف تحت إشراف بلدية شمال الطائف وبمساعدة من الأمن المدني إستراحة تحتوي على غرف سكنية يتم فيها بيع اللحوم والدواجن الفاسدة، وقد أكدت التقارير تردد الكثير من العمالة على هذه الاستراحة وشراء الكثير من البضاعة التي توفرها لهم. علماً بأن هذه العمالة تتبع الشركة المتعهدة للإعاشة في سجون الطائف.

وقد بدأت التحريات حول هذه الاستراحة مبكراً بعد أن اشتبهت بلدية شمال الطائف في نظام الحركة والبيع والشراء في الاستراحة التي تقع في فروش الروقي شمال محافظة الطائف، ومما زاد الشبهات التردد المتكرر والمستمر لعدد كبير من العمالة الأجنبية لشراء اللحوم والدواجن، إذ أن العمالة داخل هذه الاستراحة قد حولتها إلى مرتع لبيع هذه الأغذية الفاسدة وبكميات ضخمة.

وقد كشفت الأنباء بعد مداهمة موقع الجريمة عن وجود مجموعات من الثلاجات القديمة غير الصالحة للاستخدام والتي تحوي داخلها لحوماً ودواجن في بهو الاستراحة المكشوف والمعرض للهواء بشكل مباشر. وقد كانت هذه اللحوم بأنواع مختلفة منها الدواجن والأسماك واللحم البقري والأغنام ، وقد أكدت البلدية أن كل هذه الأغذية فاسدة وغير صالحة للاستخدام الآدمي بأي صورة من الصور ، كما أشاروا إلى أن طرق تخزين هذه اللحوم لم تكن صحيحة ووصفها بأنها طرق تخزين غير آمنة، علاوة على ذلك فقد أكدت البلدية أيضاً أن هذه الاستراحة لم تحصل على أي تراخيص لممارسة هذا العمل التجاري وأن هذا العمل لا يتبع أي جهة مرخصة أو رسمية معينة.

جدير بالذكر أن الاستراحة التي تمت مداهمتها تحوي مجموعة من الغرف السكنية والتي كانت مخصصة للعمال الذين يقومون بعمليات بيع الأغذية الفاسدة للعمالة الأخرى التي تأتي طلباً للشراء سواء شراء اللحوم أو الطماطم وغير ذلك من الأغذية.

وقد أفادت مصادر موثقة أن العمالة المتورطون في ارتكاب هذه الجريمة يتبعون لشركة خاصة بالإعاشات لسجون الطائف، أما عن جنسيات هذه العمالة فقد كانت بين هنود وبنجلاديشيين ومصريين على حد تعبير المصدر، وقد تمت مصادرة الأغذية الفاسدة على الفور، وتحرير محضر بالوقعة في مركز شرطة الفيصلية ، وأُحيل مسؤول الشركة إلى التحقيق.

رابط مختصر
2016-10-10 2016-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيان برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

يوسف اسلام