تفاصيل انتشار مرض مضاد الملاريا في العالم اليوم 3-02-2016 ، حيث حذر باحثون في الطب عن احتمالية انتقال مرض الملاريا الي مناطق اخرى مثل الهند وبعض الدول في افريقيا، حيث ينتشر بشكل كبير احدي انواع مرض الملاريا مقاوم للعلاج ،حيث انتشر في الفترة الماضية بشكل متزايد جدًا في المكونغ ، وتابع بيان برس تفاصيل الخبر الذي سنتناول منه الكثير في موضوعنا الليلة.

وسوف نتحدث بإيجاز عن هذا المرض ، حيث ينتقل المرض عن طريق طفيليات الي الإنسان وذلك عبر لسعات البعوض ،حيث أكدت احصائية ان حوالي 215 مليون شخص قد إصيب في عام 2014 ، وقد أسفر ذلك عن وفاة اكثر من 439 ألف حالة،وكانت اكثر تلك الحالات من بين الاطفال صغار السن ،وكانت اكثر المناطق إصابة في جنوب الصحراء في إفريقيا.

ويعتبر العلاج المعياري الحالي لمرض الملاريا هو الأرتيميسينين وقد وضعته الباحثة الصينية في السبعينات تو يويو ،حيث يدخل ضمن أهم المعياير المضادة للملاريا.

وقد نشرت دراسة نشرت في مجلة ذي لانسيت عن الملاريا المقاومة والمضادة لهذا الدواء الرئيسي ،حيث تابع بشكل كبير في السنوات الماضية الكثير من العلماء عن سبب انتشار هذه العصية من الملاريا.

ورصدت هذه العصية للمرة الأولى في غرب كمبوديا عام 2007 وانتشرت بعد ذلك في شمال شرقي تايلاند وجنوب لاوس وشرق بورما.

وقد أكد نيكولاس وايت ،وهو اخصائي من وحدة البحث في الطب المداري في جامعة ماهيدول في بانكوك ،حيث قام بإجراء الأبحاث حول مرض الملاريا، وأكد انه نوع من الطفيليات ظهر غرب كموديا ،حيث تخلص من الانواع الاخري له وانتشر بشكل كبير في السنوات الماضية ،حيث اكد خبراء في الأمراض الإستوائية برزو تلك النوع من المرض ،وان انتشارة هو امر مقلق للغاية.

وكان انتشار تلك الملاريا المقاومة للعلاج في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي في دول شرق آسيا ،حيث انشرت بعد ذلك في إفريقيا والهند ، وقد ادت الملاريا المقاومة الي وفاة ملايين الأشخاص في القرن الماضي ،ويتابع الباحثون بشده ويحاولون جاهدون الي الوصول الي حل ،وسوف نتابع علي بيان برس تفاصيل اكثر حول الملاريا المقاومة في مقال آخر.