حبس المطرب سعد المجرد فى سجون فرنسا تمهيداً لمحاكمته بتهمة اغتصاب فتاة

شيريآخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2016 - 11:22 مساءً
حبس المطرب سعد المجرد فى سجون فرنسا تمهيداً لمحاكمته بتهمة اغتصاب فتاة

أعلن مصدر قضائى فرنسى أن السلطات الفرنسية وجهت للمطرب المغربى الشاب “سعد المجرد” تهمتى “العنف العمد مع ظروف مشددة للعقوبة” ، و”الاغتصاب مع ظروف مشددة للعقوبة” ، وبقائه فى الحبس الاحترازى تمهيداً لمحاكمته طبقاً للقانون الفرنسى ، وذلك بعد اتهمته فتاة فرنسية تبلغ من العمر 20 عاماً ، بأنه اعتدى عليها فى غرفته فى الفندق ، وألقت السلطات الفرنسية القبض عليه صباح يوم الأربعاء الماضى فى باريس ، وكان من المقرر أن يحيى حفلاً غنائياً مساء اليوم السبت. ولم تكن هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها توجيه تهمة الاغتصاب إلى “سعد المجرد” ، حيث وجهت له نفس التهمة عام 2010 فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان المطرب المغربى والذى يبلغ من العمر 31 عاماً، قد تناول كمية كبيرة من المواد المخدرة والكحوليات عند قيامه بارتكاب التهم الموجهة إليه.

ومن جانبه ، أعلن محامى المطرب الشاب ، والذى يدعى “جان مارك فيديدا” أن موكله ينفى كل التهم الموجهة إليه ، مؤكداً أن ماحدث فى هذا اليوم فى غرفة موكله هو مايحدث بين أى رجل وإمرأة بالموافقة.

وفى السياق نفسه ، أوضح الدكتور أيمن سلامة ، أستاذ القانون الدولى الزائر بمعهد حقوق الإنسان فى ستراسبورغ بفرنسا ، أن الاتهامات الموجهة إلى المطرب المغربى تصل عقوبتها بموجب القانون الفرنسى إلى السجن من 15 – 20 سنة ، وذلك فى حالة إفادة الطب الشرعى فى تقريره أن الفتاة الفرنسية مصابة بخدوش أو تشوهات أو عاهة مستديمة ، وذلك طبقاً لنص المادة 222 من قانون العقوبات الفرنسى. وأشار الدكتور أيمن سلامة ، أن القانون الفرنسى لايسمح أن تتنازل المجنى عليها أو تتصالح فى حقها فى مثل هذه النوعية من الجرائم.

رابط مختصر
2016-10-29 2016-10-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيان برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شيري