كيم كارداشيان تتعرض لسطو مسلح في باريس وتعود مره اخري إلي نيويورك

يوسف اسلامآخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 2:14 مساءً
كيم كارداشيان تتعرض لسطو مسلح في باريس وتعود مره اخري إلي نيويورك

اقتحم شقة فندقية خاصة عدد من اللصوص المسلحين الذين بلغ عددهم إلى خمس لأفراد  حيث تنكروا في زي شرطة محيلة وكانت كيم كارداشيان تقيم في القصر الفندقي القسم الثامن في فرنسا وتحديدا في باريس الواقع خلف كنيسة La Madeleine المشهور والمعروف بنزول الأغنياء والمشاهير فيه ، وذكرت المصادر الفرنسية أن المسلحين يرتدون الأقنعة وكان ذلك فجر الأحد في حدود الساعة الثالثة و40 دقيقة ، ونقلت صحيفة La Parisienne أن اللصوص قاموا بالاعتداء على الحارس وطلبوا منه الاتصال بالنجمة كيم كارداشيان وبعد ذلك قاموا بربط يديه وبتغطيه عينه وسدوا فمه بلاصق و بقي ثلاثة في السكن وصعد اثنان منهم إلى الشقة و اقتحموها وقاموا بالاعتداء على كيم كارداشيان نجمة  تلفزيون الواقع الأمريكية فقاموا بربط يداها وحبسها في الحمام وإغلاقه.

ذكرت مصادر من RTL أن اللصوص قاموا بسرقة صندوق كان موجود بخزانة الشقة ويحتوي على مجموعة من المجوهرات الثمينة وخاتم ماسي حيث بلغ ثمت هذه المجموعة مايزيد عن 10 ملايين دولار ، وكان اللصوص قد سرقوا من شقتها محفظة تحوي مبلغ ماليا ما يقرب 1000 دولار من اليورو وهاتفين خلويين وذكر المصادر الفرنسية أن أحد المسلحين وضع سلاحه على رأسها مهددا بالقتل فأعطته أرقام الخزانات بعد ما طلبها منها مقابل تركها وسلمته كل الأرقام وسرقوا أثمن المجوهرات التي تمتلكها النجمة .

وحسب ما ورد عن الموقع ، أن النزيلة كيم كارداشيان غادرت باريس عبر مطار لو بورجيه  في صباح اليوم التالي يوم الاثنين متأثرة بصدمتها رغم عدم تعرضها لأذى جسدي ولم تحدد المصادر مكان وجهتها .

في حين كان زوج كيم كارداشيان يقيم عرضا فنيا في مهرجان Meadows Festival  بنيويورك وبعد علمه ما حد لها قام بالاعتذار للحضور قائلا “أنا آسف، لكن الحفل انتهى” ولم يذكر أي تفاصيل غير ما قال أن حدث ظرف عائلي طارئ وغادر مسرعا.

رابط مختصر
2016-10-04 2016-10-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيان برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

يوسف اسلام