اقترح الكرملين الروسي اليوم الخميس 29-09-2016 هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة في حلب بعد رفض اقتراح امريكا بعمل هدنة لمدة سبع أيام في سوريا ،حيث رفض الاول الهدنة واعتبرت المليشيات الروسية ان بيان امريكا هو مجرد فورة انفعالية فقط.

واكد الكرملين ،ان مليشاته الجوية التي تقتل الاطفال في سوريا ستمضي وتستمر في عملياتها في سوريا ، وقام بوصف بيان الولايات المتحدة الامريكية حول الصراع في روسيا بإنه غير مفيد وطائش ، حيث يقوم الطيران الروسي بقتل المائات يوميًا من الاطفال والنساء بسبب دعم مليشات الاسد هُناك.

ورصدت بيان برس كلام نائب وزير الخارجية الروسي ريابكوف الذي اكد ان بلاده غاضبة بسبب تهديدات الولايات المتحدة الامريكية الأخيره بشأن سوريا ، واعتبر هذا بمثابة دعم للإرهاب ،ومن المعروف ان روسيا تدعم بشكل كبير مليشات الاسد وكذلك المليشات الشيعيه المقاتلة في روسيا ، وتقوم يوميًا بقتل المائات من الاطفال والنساء في غارات علي حلب اغلبها.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ريابكوف يشير إلى بيان المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، الذي قال أمس الأربعاء، إن لروسيا مصلحة في وقف العنف في سوريا، لأن المتطرفين بإمكانهم استغلال الفراغ لشن هجمات ضد “المصالح الروسية وربما أيضا المدن الروسية”.

ومن المعروف ان هُناك اتجاهات في التعاون بين تركيا وروسيا بشأن سوريا حسب ما اكده ماريا زاخاروفا المتحدة عن الوكالة الروسية ،حيث اكدت ان أنقره وموسكو يعملان علي إصلاح العلاقات بينهما ، ومن المعروف ان تركيا اسقطت طائرة روسية في 24 نوفمبر 2015 الماضي واكدت ان الطائرة اخترقت الحدود الجوية التركية ، واكدت ان يمكن القيام بعمليات مشتركة ، ومن المعروف ان تركيا من اشد المعارضين لنظام بشار الاسد الذي يقوم يوميًا بقتل وتهجير الاف السوريين ، ولا يمكن لتركيا القيام بقصف المدنيين السوريين كما تعفل روسيا.