حقيقة الخلافات بين مصر والسعودية بسبب التصويت ضد الشعب السوري

يوسف اسلامآخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 4:17 صباحًا
حقيقة الخلافات بين مصر والسعودية بسبب التصويت ضد الشعب السوري

بعد أن صوت مجلس الأمن لصالح المشروع الروسي بشأن أوضاع حلب ازداد إستياء السعودية وشعبها حيث بادر المندوب السعودي في مجلس الأمن المقام في القاهرة أنه من الشنيع أن يكون موقف السنغالي والماليزي أقرب من موقف المندوب المصري بشأن المشروع الروسي وكان هذا أول إنتقاد سعودي قد قيل علي الملئ.

كانت الدولة العربية السعودية دعامة وبشكل كبير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإمدادات ومساعدات إقتصادية كبيرة لمصر ولكن كان يوجد القليل من الخلافات حول الملفات الإقليمية مثل ملفي سوريا و اليمن.

ومن جدير الذكر أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بادر بزيارة مصر إبريل الماضي والذي كان يشكل شبه مشكلة وبشكل غير بديهي حيث وُقع العديد من الإتفاقيات الأستثمارية وقدرها عشرين مليار دولار ، بل وإتفاقية لإمداد مصر كلها بالنفط لمدة 5 سنوات والتي كلفت 23 مليار ، ومع مساعدات أخرى من دول الخليج محاولين مساعدة مصر بعد سقوطها عند عُزل حسني مبارك .

ولكن أزدادت شعله الخلاف وبشكل علني بعدما وافقت مصر علي المشروع الروسي المقام في حلب وبدأت المشاكل تنهال علي مصر وأخطرهم مشكلة هو النفط.

وبالفعل بدأت المشاكل بعد يومين فقط من تصويت مصر بالموافقة علي المشروع الروسي صرح متحدث بأسم وزارة البترول في مصر وهو حمدي عبدالعزيز قائلاً أن شركة أرامكو السعودية أوقفت دعم مصر عن البترول وبشكل صريح في هذا الشهر وبدون أي أسباب أخرى تذكر.

ولإستعادة قوة السوق المصري في البترول يجب توفير ما يعادل 6.5 مليون طن من المنتجات البترولية ومنها 1.75 مليون طن تستورد من الخارج ويعد المستورد المستحوذ هي السعودية بنسبة 40 بالمئة.

وأضاف حمدي عبد العزيز أن أرامكو صدرت بأمر قطع البترول عن مصر قبل قرار مجلس الأمن والذي يدل علي وجود خلل واضح وصريح في العلاقات المصرية والسعودية .

وقبل المشاكل هذه كانت تربط بين مصر والسعودية علاقة طيبة ، حيث أن مصر والسعودية مشتركين في تحالف العرب لمحاربة الحوثيين وكذلك تشارك مصر بقواتها الجوية والبحرية في التحالف ، وصرحت أنها ستساعد السعودية بقواتها البرية في الحالات القصوى .

كلمات دليلية
رابط مختصر
2016-10-13 2016-10-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيان برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

يوسف اسلام