ترامب يدين الهجوم الكيماوي في سوريا ويؤكد انه ضد الانسانية

Advertisemen

ادان الرئيس الامريكي دونالد ترامب الهجوم الكيماوي الذي قتل اكثر من 100 مدني اغلبهم من الاطفال والنساء في شمال سوريا من قبل مليشيات الجيش السوري.

واضاف "انه عندما تقتل الاطفال الابرياء والاطفال الابرياء والاطفال الصغار الذين يعبرون ... خطوطا كثيرة".

ولم يشر الى روسيا، حليفة سوريا التي تقول ان الاسلحة الكيميائية في ايدى المتمردين قد تكون قد افرج عنها.

لكن مبعوث الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة اتهم روسيا بالتغطية على دمشق.

وقال نيكي هالي خلال مناقشة ساخنة لمجلس الامن الدولي في نيويورك ان روسيا تستخدم مرارا وتكرارا نفس السرد الكاذب لتحويل الانتباه عن حليفها في دمشق ".

واشارت الى احتمال قيام الولايات المتحدة بعمل احادى الجانب، واضافت "عندما تفشل الامم المتحدة دائما فى القيام بواجبها فى العمل بشكل جماعى، هناك اوقات فى حياة الدول اننا مضطرون الى اتخاذ اجراءنا".

وتنفي حكومة الرئيس السوري بشار الاسد قواتها شن هجوم اسلحة كيميائية.
ماذا حدث؟

وطبقا لمجموعة المراقبة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها، فإن المرصد السوري لحقوق الإنسان قتل 20 طفلا و 52 شخصا بالغين في الحادث الكيميائي الذي وقع في خان شيخون بمحافظة إدلب يوم الثلاثاء.

وتظهر اللقطات التي تلت الحادث وقوع المدنيين، وكثير منهم من الأطفال، والاختناق، والرغوة في الفم.
وقال ترامب: "سأقول لكم، لقد حدث بالفعل، أن موقفي من سوريا والأسد قد تغير كثيرا ... أنت الآن تتحدث عن مستوى مختلف تماما".

وردا على سؤال خلال لقاء مع العاهل الاردني الملك عبد الله في البيت الابيض سواء كان بصياغة سياسة جديدة تجاه سوريا، قال ترامب للصحافيين "سترى".

في الأسبوع الماضي فقط، قالت السيدة هالي إن الولايات المتحدة لم تعد تعطي الأولوية لإزاحة الرئيس الأسد، وهو تحول في السياسة الأمريكية من عهد أوباما.

وقال مراسل صحيفة "بي بي سي" في واشنطن غاري اودونوغو ان السيد ترامب كان واعدا باستراتيجية جديدة لسوريا والعراق وحدثت بعض الزيادات في عدد القوات الا ان هذا التطور الاخير سيزيد الضغط من اجل اتخاذ اجراءات حاسمة.

ماذا يقول الروس؟

وقد اعترفت روسيا بأن الطائرات السورية قامت بمهاجمة خان شيخون ولكنها قالت إن الطائرة أصابت مستودع لإنتاج أسلحة كيماوية لاستخدامها من قبل المسلحين فى العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كونوشينكوف ان "الطيران السوري قام بضربة على مستودع كبير للذخائر الارهابية وتركيز للاجهزة العسكرية في الضواحى الشرقية لبلدة خان شيخون".

"على أراضي المستودع كانت هناك ورش عمل تنتج ذخائر حربية كيميائية".
كيف تكدس النظرية الروسية؟

وقال خبير في الأسلحة الكيميائية كول هاميش دي بريتون غوردون ل "بي بي سي" إن النسخة الروسية من الأحداث كانت "خيالية جدا".

وأضاف أن فكرة أن الغاز العصبي مثل السارين يمكن أن ينتشر بعد أن تم قصف عملية تصنيع الأسلحة كان "غير مستدام".

وقال حسن الحاج علي قائد الجماعة المتمردة في جيش تحرير ادلب لوكالة رويترز للانباء ان "الجميع رأوا الطائرة بينما كان يقصف بالغاز".
ويقول الصحفيون المحليون انه لا توجد مواقع عسكرية في البلدة نفسها، بل مجموعة من الجماعات المتمردة المتطرفة التي تسيطر على المنطقة المحيطة بها.

ويقول منتقدو البيان الروسى ان تقارير الافراج عن الغاز جاءت قبل ساعات من الوقت الذى ذكره السيد كونوشينكوف.
هل استخدم الأسد الأسلحة الكيميائية من قبل؟.< واتهمت السلطات الغربية الحكومة السورية بإطلاق صواريخ مليئة بالسارين في الغوطة بدمشق، مما أسفر عن مقتل مئات الأشخاص في أغسطس / آب 2013. ونفى الرئيس الأسد هذا الاتهام، وألقى باللوم على مقاتلي المتمردين، لكنه وافق بعد ذلك على تدمير الترسانة الكيميائية السورية. وعلى الرغم من ذلك، واصلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية توثيق استخدام المواد الكيميائية السمية في الهجمات في سوريا. وقد لقى اكثر من 250 الف شخص مصرعهم فى الحرب الاهلية فى سوريا، وبعد اكثر من ست سنوات لم يعد هناك حل سياسى للقتال.
Advertisemen